اخبار موريتانيا: لماذا يتسابقون للدعوة إلى التمسك بالرئيس؟

الناس 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضمن متابعه صحيفتنا الاخبارية احدث الاخبار واخر التطورات الموريتانية

AddThis Social Bookmark Button

صورة ‏البشير عبد الرزاق‏ الشخصية ، ‏ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏‏هو فصل آخر من فصول المشهد السياسي الوطني، أعاد شبح المأمورية الثالثة إلى الواجهة وجعلها تتحول من جديد إلى مادة دسمة للأحاديث اليومية للموريتانيين، بعدما ظنوا أنهم خلفوها وراء ظهورهم،
تصريحات لقيادات بارزة في الأغلبية، تعلن تمسكها بالرئيس المنتهية ولايته وتؤكد أن النظام باق في مكانه ولن يتزحزح قيد أنملة بعد 2019، كانت كافية لنبش جميع الأسئلة المثيرة للقلق وجعلها تطل برؤوسها مرة أخرى ،
فهل هي المأمورية الثالثة بعثت من مرقدها؟
من الواضح أن إشكال المأمورية الثالثة لن يحسم، على الأقل، في أذهان الموريتانيين، إلا حين يقوم المجلس الدستوري بإعلان القائمة النهائية لمرشحي رئاسيات 2019، لسبب بسيط هو أن الموريتانيين لم يتعودوا قط، على خروج الرئيس من القصر طواعية ودون المرور بالمنفى أو الأسر، باختصار، هذه النعومة لا تناسب تاريخهم ولا عقلياتهم السياسية،
لكن من الواضح أيضا أن الرئيس الحالي أحرق كل المراكب، التي يمكن أن تأخذه إلى المأمورية الثالثة، وأنه بات من شبه المستحيل العدول عن قرار احترام الدستور أو التفكير في عودة إلى

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق