تفاقم أزمة السياحة| «عضو العليا للحج» في استقالته: اللجنة مجرد ديكور

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

كتب: أشرف فهيم

تفاقمت أزمة لائحة انتخابات الغرف السياحية واتحادها العام، إلى جانب اعتراض شركات السياحة على ضوابط الحج الصادرة عن الوزارة، وكذا سياسات يحيى راشد وزير السياحة التي كانت سببًا في اجتماع موسع عقده مستثمري القطاع السياحي أول أمس الأحد، والذي أعلنوا فيه رفضهم القاطع لسياسة راشد وقراراته المضطربة.

ناصر تركي

وقال ناصر تركي عضو اللجنة العليا للحج، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، إنه تقدم باستقالته من عضوية اللجنة، مشيرًا أنه كتب الاستقالة في مايو الماضي، وكان مترددًا في تقديمها حتى لا يتخلى عن زملاءه في القطاع ومهمته الموكلة إليه، ولكن الأوضاع السيئة التي يعيشها قطاع السياحة الدينية والتخبط في ملف الحج والعمرة دفعه لتقديمها.

شاهد أيضا

قال تركي في استقالته: "بداية اتوجه إلى الله بالدعاء أن يوفق الجميع للخروج بموسم حج آمن وناجح وميسر لجميع الحجاج المصريين بصفة عامة وحجاج السياحة بصفة خاصة، والذين تعودوا وعلى مدى سنوات عديدة مضت أن يتلقوا أفضل خدمة حجيج على مستوى العالم الإسلامي، وقد حباني الله من فضله الواسع بأن شرفت بأن أكون جزء أصيلًا من منظومة خدمة حجاج السياحة لسنوات طويلة تعد أزهى عصور الحج السياحي، وبعد أن ابتعدت عن عضوية مجلس إدارة غرفة الشركات لم ابتعد أبدا عن العمل العام والمساهمة مع زملائي في حل أية مشكلات".

ووجه كلامه للوزير قائلًا: "وتتذكر نهاية موسم الحج الماضي عندما قمت سيادتكم بتشكيل اللجنة العليا للحج وشرفت باختياري في عضويتها، ولعلك تتذكر جيدا أن تشكيل تلك

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق