عند منابع النيل وسد النهضة.. مسلمو الأورومو يصومون رمضان ويفطرون في الساحات العامة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

نتجه إلى منابع النيل الموسمية، حيث يأتي النهر العظيم خاصة عند منطقة سد النهضة، وهي المنطقة التي باتت محط أنظار المصريين، لعلاقتها بالأمن المائي للمصريين.

 لهذا ذهبت "التحرير" للأورومو، وهي جماعة عرقية توجد في إثيوبيا وشمال كينيا، وأجزاء من الصومال، بتعداد 30 مليونا موزعين على جميع أنحاء العالم، ويشكلون واحدة من أكبر الأعرق في إثيوبيا، بحوالي 34،49٪ من عدد السكان وفقا لتعداد عام 2007 في إثيوبيا، لغتهم الأم هي أورومو.

قال جمادا سوتي، المتحدث باسم جبهه تحرير الأورومو، إن شعب الأورومو يستعد لاستقبال رمضان بشكل خاص؛ حيث يجدد أثاث المنازل وتشترى مستلزمات الشهر الكريم، وبمجرد أن يبدأ وعند أذان المغرب ترى المشهد الخلاب، حيث يجتمع المئات من أجل الإفطار الجماعي بالمساجد أو فى بعض الساحات الكبيرة.

التراويح

تنساب روحانيات التراويح لتثلج صدور الأوروميين في رمضان، ولكن لا تفارقها رياح السياسة بسمومها، خاصة من حكومة أديس أبابا التي جردت شعب الأورومو من أبسط حقوقه الإنسانية؛ فلا يختفي شبح الاضطهاد والقمع الحكومي لهذا الشعب حتى فى ليالي شهر الصيام  فالتضييق موجود بشكل مستمر على مدار أيامه، وتتجلى أبرز صوره في صلاة التراويح.

الاحتفال.. أناشيد وإضاءة

شاهد أيضا

لا

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق