كواليس 24 ساعة من «الضربة الخليجية» لقطر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أثارت حالة العزلة التي فرضتها القاهرة وثلاث دول خليجية على قطر حالة من التخبط داخل أروقة الحكم في الدوحة، بعد اتهامها بالتدخل في شؤون داخلية لهذه الدول ودعم الإرهاب.

ضربة مفاجئة

فعلى مدار 24 ساعة من القرار الذي اتخذته الإمارات والسعودية والبحرين بقطع العلاقات مع قطر أمس الاثنين وما تبعه من طلب الخارجية المصرية مغادرة السفير القطري أراضيها، وأيدتها في نفس السياق الحكومة اليمنية ومجلس النواب الليبي وكذا جزر المالديف، بدا الارتباك سيد الموقف في سلوك نظام الحكم بالدوحة.

وعبّر مجلس الوزراء القطري في المشهد الرسمي عن استغرابه قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، ووصف القرار بـ«غير المبرر ويستند إلى مزاعم وادعاءات وافتراءات وأكاذيب»، مشددًا على أن «قطر ستبقى وفيّة لمبادئ مجلس التعاون لدول الخليج العربية».

ونتيجة للقرار أغلقت الدول المقاطعة للدوحة المجالات الجوية والمنافذ البرية والبحرية مع قطر، وهو ما تدفع فاتورته بمليارات الدولارات.

وخرج وزير الخارجية القطري محاولا طمأنة الشعب القطري على وجود بدائل لتلك الخسائر، مشيرا إلى أن أمير البلاد هناك كان أمر بوضع خطة استراتيجية تحسبا لمثل هذا القرار، لكنه لم يوضح ملامح خطته المزعومة. 

حملات مسعورة

شاهد أيضا

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق