البردوني.. الكفيف الذي نقل معاناة اليمنيين للعالم

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في حلقة جديدة من برنامج "هذا هو" يحاور الإعلامي السعودي محمد رضا نصر الله، الشاعر اليمني الكبير عبدالله البردوني، ليسرد محطات من حياته. عن ولادته في عام 1929 في قرية البردون في محافظة #ذمار، عن وجع الإصابة بالجدري الذي أدى إلى فقدانه بصره وهو في الخامسة من عمره.

البردوني تلقى تعليمه الأولي بقريته قبل أن ينتقل مع أسرته إلى مدينة ذمار ويلتحق بالمدرسة الشمسية الزيدية مذهباً. بدأ اهتمامه بالشعر والأدب وهو في الثالثة عشرة، ودأب على حفظ ما يقع بين يديه من قصائد، لتأتي محطة أخرى من حياته حيث انتقاله إلى صنعاء وهو في أواسط العشرينات من عمره، ونال جائزة التفوق اللغوي من دار العلوم الشرعية، وكانت من محطات حياته البارزة أن أدخل السجن في عهد الإمام أحمد بن يحيى لمساندته ثورة الدستور عام 1948.

أما عن مسيرته العملية فقد رأس لجنة النصوص في إذاعة

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق