الرئاسة الفلسطينية في ذكرى (النكسة): صمود الفلسطينيين أساس الدولة المستقلة وعاصمتها القدس

الوطن (عمان) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

القدس المحتلة ـ الوطن:
أكدت الرئاسة الفلسطينية، أن إنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، هي المدخل الحقيقي لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وقالت الرئاسة، في بيان صحفي أصدرته لمناسبة الذكرى الخمسين لنكسة يونيو عام 1967، إن شعبنا وقيادته متمسكون بالحقوق الوطنية، وبثوابتنا التي قدمنا من أجلها آلاف الشهداء والجرحى، وسيبقى صامدا فوق أرضه حتى إنهاء الاحتلال، واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.
وأضافت، في هذه الذكرى المشؤومة، نطالب العالم الحر بالتحرك الشجاع لإنهاء أطول وآخر احتلال في العالم، وتمكين شعبنا الأعزل من نيل حقوقه المشروعة كاملة، والتي تكفلها قرارات الشرعية الدولية، ليعيش حراً على أرضه وفوق ترابه كباقي شعوب العالم.
وختمت الرئاسة بيانها بالقول: في الذكرى الخمسين لنكسة حزيران، نتوجه بالتحية والإكبار، لنضال شعبنا البطل، وبالرحمة لشهدائه الذين سقطوا دفاعا عن حريتهم وثوابتهم، وبالحرية لأسراه البواسل الذين قدموا أعمارهم في سبيل حرية شعبهم ووطنهم ورفع علم فلسطين فوق عاصمتهم مدينة القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين المستقلة.
من جانبه قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه، في ذكرى النكسة التي تصادف اليوم الاثنين، إن إقامة الدولة الفلسطينية

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق