رجالٌ يحملون السكاكين وسيارةٌ تدهس العشرات.. مقتل 7 أشخاص وإصابة 50 في لندن

المصدر اونلاين 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قبل دقائق من انقضاض شاحنة صغيرة على المارة وخروج أشخاص راحوا يطعنون الناس عشوائياً بالسكاكين، كانت المطاعم والبارات مساء السبت، تغص بالناس في ليلة صيفية معتدلة في وسط لندن حيث اجتمعوا لمشاهدة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا على شاشات كبيرة.

 

وخلال دقائق، قتل 7 أشخاص قبل أن تقتل الشرطة ثلاثة مهاجمين بالرصاص. وأبلغ جهاز الإسعاف عن نقل 50 شخصاً إلى المستشفيات.

 

وروى الناس الذين تجمعوا للسهر مساء السبت بالقرب من نهر التايمز كيف تحولت سهرتهم إلى ليلة رعب.

 

رأيتها تطير في الهواء

 

في البدء انقضت شاحنة صغيرة بيضاء بسرعة على المارة على جسر لندن بريدج فهرع من أفلتوا من الدهس لمساعدة المصابين. عندها التفت السيارة وانقضت بسرعة مجدداً على الناس المتجمعين على الطريق، وفق ما أكد الشهود.

 

وقال إلساندرو لإذاعة بي بي سي "رأيت الحافلة الصغيرة تتحرك بسرعة يميناً ويساراً، يميناً ويساراً، لتصدم أكبر عدد من الناس". وأضاف "حاولنا مساعدة خمسة أو ستة أشخاص، كلهم شباب".

 

وقال مارك الذي كان في وسط شارع لندن بريدج يلتقط صوراً لمبنى تاور بريدج إن السيارة كانت "تتحرك مسرعة من جنب لآخر. رأيتها تصدم الناس. صدمت فتاة ورفعتها 20 قدماً (ستة أمتار) عن الأرض. مسكينة. رأيتها تطير في الهواء".

 

وأضاف لإذاعة بي بي سي "كان هناك ما بين خمسة إلى ستة أشخاص على الأرض، لا شك أنهم أصيبوا بجروح خطرة".

 

وقالت دي البالغة من العمر 26 عاماً وهي من سكان لندن لوكالة الصحافة الفرنسية "أنا متأكدة أنه اعتداء إرهابي. رأيت الشاحنة الصغيرة تنحرف جنوباً وتصدم سور جسر لندن بريدج، ثم خرج منها رجل يحمل سكيناً. كان يجري ثم نزل الدرج

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق