أخبار عاجلة
الأسكتلندى كولوم يدير لقاء برشلونة وأولمبياكوس -
زيدان: كل هذا النجاح بفضل اللاعبين -
اتحاد الكرة ينتظر مصيره النهائي 25 أكتوبر -
تعرف على رد فعل البدري بعد ضياع فرصة معلول -

بالفيديو – عذرا كونتي حان وقت انتقام جوارديولا.. سيتي ينتصر على تشيلسي

بعدما فشل في الانتصار أمامهم في 7 مباريات بالوقت الأصلي، حان وقت الانتقام الآن. بيب جوارديولا يُسقط كتيبة أنطونيو كونتي. مانشستر سيتي يفوز على تشيلسي.

0
069a2a84a7.jpgتشيلسي
1
placeholder-logo.pngمانشستر سيتي

انتهت 18:30

وفاز مانشستر سيتي بهدف مقابل لا شيء على تشيلسي في قمة الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي.

هدف المباراة الوحيد جاء عن طريق كيفين دي بروين من تسديدة صاروخية هزت شباك تيبو كورتوا في الدقيقة 66.

دي بروين توغل داخل منطقة جزاء تشيلسي مستغلا لعبة ثنائية مع جابريل جيسوس قبل أن يطلق تسديدة صاروخية تهز الشباك.

ونجح جوارديولا لأول مرة في تحقيق الانتصار أمام تشيلسي. لعب 7 مرات أمام البلوز كمدرب، وخسر في 3 مباريات وتعادل في 4.

لكن الآن، وقت الانتقام حان لجوارديولا.

مانشستر سيتي يواصل طريقة الرائعة في الدوري الإنجليزي. بلا هزيمة حتى الآن.

ووصل سيتي إلى النقطة 19 في صدارة الدوري بالتساوي مع تشيلسي. انتصر في 6 مباريات وتعادل مرة وحيدة.

أخر 4 انتصارات لمانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي، جاءت دون أن تهتز شباكه بأي هدف. ويعد دفاع سيتي هو أقوى دفاع في الدوري بالتساوي أيضا مع مانشستر يونايتد.

بينما هجوم سيتي هو الأقوى في الدوري. 22 هدفا بفارق هدف عن يونايتد.

وتلقى تشيلسي الهزيمة الثانية على أرضه ليصل إلى رقم الموسم الماضي بالكامل!

البداية

المباراة جاءت قوية وسريعة من جانب مانشستر سيتي. جوارديولا فضل الاعتماد على فابيان ديلف كظهير أيسر مع هجومي ناري بتواجد جابريل جيسوس ولوري ساني ورحيم ستيرلينج وخلفهم دي بروين ودافيد سيلفا.

بينما اعتمد كونتي على خطة دفاعية بتواجد الثلاثي تيموي باكايوكو ونجولو كانتي وسيسك فابريجاس وأمامهم إدين أزار وأمامه ألفارو موراتا.

موراتا كاد يُسجل بعد مرور دقيقة واحدة فقط من المباراة. رأسية الوافد الجديد من الدوري الإسباني، كادت تهز شباك سيتي.

الرد السريع كاد أن يحدث من خطأ لكورتوا إلا أنه مر بسلام على مرمى تشيلسي.

الضربة القوية جاءت لتشيلسي في الدقيقة 34. موراتا يتعرض لإصابة ويغادر أرض الملعب.

إصابة موراتا جعلت كونتي يعتمد على ويليان بدلا منه. ومن هنا اختفت تماما خطورة تشيلسي.

أزار أصبح هو المهاجم الصريح وخلفه ويليان.

مانشستر ضغط بقوة بعد خروج موراتا وكاد أن يُسجل في أكثر من مناسبة لولا تألق كورتوا أمام فيرناندينو وسيلفا.

لينتهي الشوط الأول بلا أهداف.

الحال لم يختلف في الشوط الثاني بل السيطرة أصبحت أكبر وأكبر لصالح سيتي.

رحيم كاد أن يضع سيتي في المقدمة في الدقيقة 54 إلا أن افتقاد اللمسة الأخيرة دمر كل هجمات كتيبة بيب.

بوووووووووم دي بروين

الدقيقة 66 جاء معها الضربة الأولى في القمة الإنجليزية.

دي بروين يتوغل من منتصف الملعب إلى منطقة الجزاء ولعبة ثنائية مع جيسوس قبل أن يُسدد كيفين تسديدة صاروخية تهز الشباك.

ولأول مرة ينجح دي بروين في التسجيل في مرمى فريقه السابق تشيلسي. لعب أمام البلوز 6 مباريات وأخيرا نجح في هز الشباك.

وتدخل كونتي أخيرا ليغير طريقته إلى الهجوم.

خرج الثنائي باكايوكو وأزار وشارك باتشواي وبيدرو. بينما قام جوارديولا بإخراج سيلفا ومشاركة بيرناردو سيلفا بدلا منه.

بعدها خرج ساني وشارك إلكاي جوندوجان.

تشيلسي بدأ في تشكيل الخطورة على مرمى سيتي، أو بمعنى أصح أفضل قريبا نوعا ما من منطقة جزاء مانشستر.

لكن خطورة تشيلسي لم تظهر بالشكل المطلوب التي تجعل النتيجة تتعادل.

ليطلق حكم المباراة صافرته معلنا عن نهاية المباراة وفوز مانشستر سيتي بهدف مقابل لا شيء أمام تشيلسي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رسمياً .. الزمالك يخوض مباريات الدوري بالحكام الأجانب
التالى نجل سعد الصغير يتسبب في ارتجاج بالمخ لمهاجم الزمالك