جماهير الأهلي.. حكاية ورواية وقصة وموال

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

«فريق كبير.. فريق عظيم أدّيله عمري وبرضه قليل».. بهذه الكلمات أعادت الجماهير الأهلاوية الحياة إلى الملاعب، بهتافاتهم التي طالما كانت سمة بارزة، لأولتراس الشياطين الحمر، بحضورهم الغفير وفعاليتهم الإبداعية، فوق مدرجات استاد «برج العرب» بالإسكندرية، طوال مجريات مباراة الأهلي والوداد، فلا صوت يعلو على صوتهم، في ذلك المكان فأهازيج الدعم عزفت ألحان الفرح وتراقص عليها اللاعبون.

هدفان لمؤمن زكريا وجونيور أجاي، كانا كافيين لقيادة الأهلي لهزيمة الوداد المغربي، في المباراة التي أُقيمت بينهما أمس السبت، لحساب منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، ليخطو الشياطين الحمر، بثبات نحو حسم بطاقة التأهل إلى دور الثمانية من عمر المنافسة، ويتصدر مجموعته برصيد 7 نقاط، بفارق الأهداف عن زاناكو الزامبي الذي يملك نفس الرصيد.

المكسب الأهم في مباراة الأحد الماضي، هو المظهر المُبدع لجماهير القلعة الحمراء، حيث لم تتوقف هتافتهم طيلة الـ90 دقيقة، بدأوها (إفريقيا يا أهلي)، فكان للجماهير عامل السحر كالمعتاد على نفوس اللاعبين مما ساعدهم على الفوز.

حسام البدري المدير الفني قدم شكره للجماهير، قائلًا: أود أن أشكر الجماهير التي كانت مساندة لنا، مؤخرًا فزنا بالدوري من دون جمهور، وأنا سعيد لتواجدهم معنا في مباراة الوداد.

أحمد أيوب، المدرب العام لفريق الأهلي، شدد على أن الدور المعنوي المميز للجماهير خلال المباراة في تحفيز اللاعبين كان كبيرًا للغاية، مشيرًا إلى أن الأهلى كان بإمكانه إنهاء المباراة بتحقيق أكثر من هدفين، ولكن الجهاز الفني راضٍ جدًا عن الأداء والنتيجة.

خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، عبر عن سعادته بالحضور الجماهيري الرائع، لمباراة الأهلي والوداد المغربي، وكتب عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك: «صوت الجماهير.. صوت الجماهير هو اللي بيصحي الأجيال.. وانتصرت خطوات وانطلقت صيحات.. تفضل تكبر تفضل تعلا لحد ماتبقى صوت الجماهير.. تحيا مصر».

خالد عبد العزيز

وأشعل الحضور الجماهيري للأهلي الحماس في مباراة

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق