اخبار السعودية/ علماء يسعون لكشف سر تخليد «المومياء»

اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضمن متابعه صحيفتنا الاخباريه لاحدث الاخبار والتطورات السعودية لهذا اليوم

يعكف علماء الآثار على كشف سر مومياوات تم تحنيطها بشكل مذهل لدرجة أنها مازالت تحتفظ بهيئتها الخارجية ولحمها وأعضائها الداخلية في مقبرة أسفل كنيسة في مدينة فيلينيوس في ليتوانيا، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

ومن بين مئات الهياكل العظمية، عثر الباحثون على 23 مومياء تعود للقرون 17 و18 و19، وقد حفظت بشكل يجعلها أقرب للأحياء.

وتم الكشف عن هذه المومياوات قبل خمس سنوات لكن العلماء يعكفون حاليا على دراسة السر وراء بقائها بحالة ممتازة، إضافة إلى الأمراض التي أدت إلى وفاتها.

وعثر العلماء على آثار لأقدم عينة من فيروس الجدري في إحدى المومياوات، وهو ما يساعد في فهم الوباء، الذي قتل في القرن العشرين وحده 300 مليون إنسان.

وترجع أهمية الكشف كونه يفند فرضيات سابقة بأن المرض قديم من آلاف السنين، وقد انتشر في الحضارات القديمة، ويدعم فرضية أخرى بأنه فيروس حديث نسبيا. والمومياء عبارة عن جسد أو جثة محفوظة، التي -بحمايتها من التحلل بخلال مادة ما، وكانوا المصريون القدماء يستخدمون الخل والملح للتحنيط، وكانوا ينزعون جميع أعضاء جسم الجثة إما بطرق طبيعية أو اصطناعية- حافظت على شكلها العام. وتتم عملية الحفظ إما بالتجفيف التام، أو التبريد الشديد، أو غياب الأكسجين أو استخدام الكيماويات، وتطلق لفظة مومياء على كل البقايا البشرية من أنسجة طرية، والتحنيط قد يكون موجودا في كل قارة لكن الطريقة ترتبط بطريقة قدماء المصريين لهذا ينسب إليهم، وكانت أول دراسة للمومياوات في القرن 19.

مواضيع ذات علاقة

  • هل تكون مومياء "السيدة الصغيرة" للملكة نفرتيتي ؟
  • العثور على مقبرة في مصر تضم مليون مومياء
  • حفريات طارئة لاكتشاف مزيد من الموميا وات في البيرو
  • دراسة: فيروس البـرد يصيب الأطفـال بالسمـنة
  • مومياء رمسيس الأول تعود إلى مصر بعد غياب 130 عاما

الشبكات الإجتماعية شارك بالمحتوى

وكالات - واشنطن يونيو 5, 2017, 3 ص

وهذا ما تم معرفته ونشرته لكم من مصادرنا الموثوقة، لمتابعه اخر الاخبار الخليجية والعربيه تابعنا بإستمرار لتبقى عينك على الحقيقة العربيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق