أخبار عاجلة
50 لاعبا ولاعبة في بطولة السويداء بالكاراتيه -
نادي عمال درعا يقيم بطولة تنشيطية بالشطرنج -

قرار الملك سيقلص مشاكل نصف المجتمع

اعتبر مختصون أن قرار تمكين المرأة السعودية من القيادة كان حكيماً، وسيقضي على الكثير من المشكلات سواء كانت اقتصادية، أو شرعية، أو مجتمعية، مشيرين في حديثهم لـ»الرياض» إلى أن القرار سيوفر الحماية للمرأة وفق ضوابط ستكون صارمة، وستحد من التجاوزات التي يمكن أن تحدث.

وذكر المحامي والمستشار القانوني عبدالعزيز الزامل أنّ الأمر السامي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس الوزراء بشأن إصدار رخص القيادة للرجال والنساء على حد سواء يعد قراراً حكيماً، بني على أسس شرعية، روعي فيه مصلحة المرأة والمجتمع؛ لكونه مبني على مصالح ودرء مفاسد دينية واجتماعية واقتصادية.

وأضاف أن الأمر السامي جاء تأكيداً على المساواة بين الذكور والإناث في نصوص نظام المرور، وما تضمنه الأمر الكريم من تشكيل لجنة لوضع الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة، يعبر عن المنطلقات التي تنطلق منها القرارات في المملكة والتي تتسم بالحكمة والتمسك بالشريعة الإسلامية.

ولفت إلى أن الأمر تضمن الإشارة إلى قدرة الأجهزة الأمنية على ضبط أي مخالفات تضر بالمرأة والمجتمع؛ مما يترتب على ذلك تبديد أي مخاوف من قيادة المرأة للسيارة.

من جانبه كشف المحامي فراي حجازي أنّ الأمر السامي بتشكيل لجنة لوضع الضوابط الشرعية والنظامية ستعمل على معالجة أي مشكلة، ولا شك أنّها ستتسم بالحكمة.

وفِي الجانب الاقتصادي، أوضح عضو الجمعية السعودية للاقتصاد د. عبدالله بن أحمد المغلوث أن قرار السماح بقيادة المرأة للسيارة سيكفل للمرأة حقوقها وسيعمل على تلافي الإشكالات الاجتماعية، وحماية للمرأة اجتماعياً، واقتصادياً، وشرعياً.

وأضاف أن القرار سيعمل على توفير المال وخفض نفقات الأسر السعودية، ويحد من سلبيات استقدام السائقين الأجانب وعدم تمكن عدد كبير منهم من القيادة وتعلمهم داخل المملكة، إضافة إلى بعض السلوكيات التي ينفرها المجتمع السعودي التي تصدر عن البعض.

وأشار إلى أن هناك فئات في المجتمع مثل الأرامل، والمطلقات، والعانسات التي ليس لها زوج لا تقدر أن تدفع راتباً، أو لا يوجد من يساعدها في قضاء حاجاتها من المدارس، أو السوق، أو العمل، وبالتالي تلك المبالغ التي تعطى من الأسر السعودية للسائقين سوف تصرف داخل المملكة.

ولفت إلى أن من أهداف رؤية 2030 والتحول الوطني تقليل نسبة كبيرة من الوافدين، والاعتماد على أبناء البلد، وهنا تبدأ الأسر السعودية بالتعامل مع هذا القرار في إمكانية قيادة المرأة للسيارة، وتوفير المصاريف الأخرى.

1b957867f9.jpg عبدالله المغلوث
2870e1db01.jpg عبدالعزيز الزامل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق د. الموسى: تبني تطلعات ولاة الأمر في حفظ مقدرات الوطن وحماية شبابه من الأفكار والتوجهات الدخيـلة على ديننـا وثقافتنـا ومجتمعنـا
التالى فيصل بن بندر يرعى ملتقى شباب الرياض.. الثلاثاء