أخبار الكويت على مدار الساعه صيام الحيوانات والطيور والحشرات ... بين الصحة والعبادة! - طب وصحة

الرأي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضمن تطور الاحداث ومتابعه موقعنا لآخر الاخبار الكويتية

آخر اخبار الكويت يقول الله سبحانه في القرآن الكريم: «وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم» (سورة الأنعام-آية 38).

تشير هذه الآية الكريمة إلى أن الحيوانات والحشرات (الدواب) والطيور تعيش في أمم تشبه الأمم البشرية، ولها طقوس تمارسها بالغريزة والفطرة، بما في ذلك أن تلك المخلوقات تمارس - مثلا - أشكالا خاصة بها من الصلاة لله بدليل قول الله في الآية رقم 16 من سورة الحج: «أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ».

ومن المنظور ذاته، يمكن القول أن الصيام أيضا يوجد كممارسة - أو حتى كعبادة - غريزية بين شتى الكائنات، بما في ذلك الدواب التي تشمل لغويا كافة الحيوانات والحشرات التي تدب في الأرض.

ولعل مما يؤيد ذلك ما كتبه الطبيب الأسترالي المرموق «أليك بيرتون» مؤكدا على أن الصيام هو ممارسة شائعة في عالم الحيوانات والطيور والحشرات على حد سواء، وهي الممارسة التي تكون إما لمواجهة ظروف طارئة (كالمرض أو الإصابة بجروح مثلا) أو غريزية كما في حالات السُّبات (البيات) بنوعيه الشتوي والصيفي، أو حتى خلال فترة ما بعد المولد مباشرة.

• صيام السُّبات الشتوي

استنادا إلى نتائج دراسات علمية متخصصة، أشار الدكتور بيرتون إلى أن هناك اجماع بين الباحثين على أن الصيام الغريزي لدى بعض الحيوانات والحشرات تحديدا خلال فترة السبات يؤدي إلى إحداث ارتفاع كبير وملحوظ في آلية مقاومة الطفيليات والفيروسات لدى تلك الكائنات، فضلا عن حدوث تحسُّن كبير في سرعة شفاء واندمال الجروح في أعقاب الخروج من فترة السُّبَات. بل

قراءة المزيد ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق