اليمن العربي: الصحف العربية تكشف تداعيات عزل قطر دوليًا.. و"ترامب" كلمة السر

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قطعت عدد من الدول العربية والخليجية العلاقات الدبلوماسية مع قطر، من بينها؛ السعودية ومصر والإمارات والبحرين، واتهمتها بـ "دعم الإرهاب" في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، ما تسبب في خسائر فاضحة لدويلة قطر، إثر وقف تلك الدول الرحلات الجوية والبرية، ووقف التعامل مع البنوك القطرية، فضلًا عن وغلق المنافذ البرية، والأسواق التجارية، وهو ما أدى إلى عزلة حقيقة لقطر، وكشفت الصحف العربية أن قرار المقاطعة جاء بعدما نفد صبر تلك الدول من ممارسات الدوحة الداعمة للإرهاب والإخوان.

عزلة حقيقة

وهنا، قالت صحيفة الرياض السعودية، إن المقاطعة العربية الخليجية إلى دولة قطر، جعلتها أصبحت جزيرة معزولة، ونقلت الصحيفة بيان المملكة العربية السعودية الذي أعلنت فيه قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر.

وقالت إن القرار السعودى جاء بعدما نفد صبر المملكة من ممارسات الدوحة التي تتعامل بوجهين، الخير في العلن والسيئ في الخفاء، فظاهريا تدعى أنها مع مسيرة العمل الخليجى واحترام دول مجلس التعاون الخليجي، إلا أنها في الجانب الآخر لم تترك دسيسة ولا استغلالًا لتنظيم إرهابي إلا ووظفته للإضرار بالمملكة والبحرين ومصر على وجه الخصوص.

إجراءات قانونية ضد قطر

وصرح مصدر مسئول "أن حكومة المملكة العربية السعودية انطلاقا من ممارسة حقوقها السيادية التي كفلها القانون الدولي، وحماية لأمنها الوطنى من مخاطر الإرهاب والتطرف، فإنها قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، كما قررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والصديقة والشركات الدولية لتطبيق ذات الإجراء بأسرع وقت ممكن لكافة وسائل النقل من وإلى دولة قطر، وذلك لأسباب تتعلق بالأمن الوطني السعودي".

المقاطعة تضامنًا مع البحرين

وفي نفس الصحيفة، قال الكاتب السعودى محمد المسعودى، إن السعودية مع شقيقاتها الكبرى الإمارات ومصر اتخذت قرار قطع علاقاتها مع قطر وإغلاق حدودها؛ تضامنا مع مملكة البحرين الشقيقة التى تتعرض لحملات وعمليات إرهابية مدعومة من قبل سلطات الدوحة، والمملكة تحديدا حسمت قرارها بعد صبر طويل امتد أعواما، لم تتوقف مليا عنده إلا بعد تأكد جازم من الانتهاكات الجسيمة التي مارستها سلطات الدوحة ومكائنها الإعلامية المخترقة سرا وعلنا -والمستمر طوال السنوات الماضية- بهدف شق الصف الداخلى السعودى، والتحريض للخروج على الوطن، والمساس بسيادته، واحتضان جماعات إرهابية وطائفية متعددة تستهدف ضرب الاستقرار فى الخليج والمنطقة، ومنها جماعة "الإخوان المسلمين" و"داعش" و"القاعدة"، ودعمها لنشاطات الجماعات الإرهابية

قراءة المزيد ...

أخبار ذات صلة

0 تعليق