اخبار الكويت: لبنان: قانون “الانتخاب” في جلسة الحكومة غداً والبرلمان يقره في 12 الجاري بالتوازي مع عمل اللجان التقنية لإنجاز تفاصيل القانون

جريدة السياسة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضمن متابعه صحيفتنا الاخبارية لاخر الاخبار واحدث التطورات الكويتية

بيروت – “السياسة”:
تبدو الطريق سالكة أمام قانون الانتخاب الذي حصل توافق عليه بين المكونات السياسية والنيابية، ليعبر في جلسة الحكومة المقررة غداً الأربعاء، ومن ثم تتم إحالته إلى المجلس النيابي لمناقشته وإقراره بالجلسة المتوقعة في 12 يونيو الجاري، إذا ما سارت الأمور كما هو مخطط لها ولم تطرأ عقبات في آخر لحظة، قد تعيد الوضع لنقطة الصفر ومعه شبح الفراغ بعد انتهاء ولاية مجلس النواب في 20 الجاري.
وإذا كان تم التوافق على الخطوط العريضة للقانون النسبي القائم على 15 دائرة، إلا أن لا توافق بعد على التفاصيل التي غالباً ما يكمن الشيطان داخلها، وتحديداً في ما يتصل بعتبة التمثيل والفرز، وما إذا كان سيكون أفقياً أو عامودياً.
وأشارت إلى أن العقدة الأبرز تتمثل في مطالبة “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية” باحتساب الصوت التفضيلي على أساس طائفي، وهو ما يرفضه “تيار المستقبل” و”حزب الله” و”حركة أمل”، لأنه غير بعيد عن الاقتراح الأرثوذكسي.
وفي ما شدد الرئيس اللبناني ميشال عون على الآمال التي يعلقها اللبنانيون على القانون الجديد الذي يفترض أن يعكس التمثيل النيابي الصحيح والعادل، أبلغت أوساط وزارية قريبة من العهد “السياسة”، أن مجلس الوزراء سيضع اللمسات الأخيرة على مشروع قانون الانتخاب ليحيله بعد ذلك إلى مجلس النواب، بالتوازي مع عمل اللجان التقنية المتواصل لإنجاز كل التفاصيل المتعلقة بهذا القانون الذي جاء ثمرة أشهر طويلة من الأخذ والرد والمشاورات، وهو يحظى بموافقة شاملة من جميع الأطراف السياسية وهذا ما سيعطيه قوة دفع قوية لإقراره في أسرع وقت.
في المقابل، قال النائب نديم الجميل في تغريدة “نسبية طوائف ونسبية أحزاب، مش ممكن تمشي، بنذكِّر بعضنا”.
وكان الملف الانتخابي محور لقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب روبير غانم رئيس لجنة الإدارة والعدل.
واعتبر النائب محمد الحجار أن الأمور تطورت إيجاباً بعد إفطار بعبدا وهذا اللقاء حسم مجموعة من العناوين، مثل النسبية وعدد الدوائر وضرورة إنجاز قانون الانتخابي في خلال العقد الاستثنائي لمجلس النواب.
وكان عقد اجتماع في بيت الوسط جمع وزير المال علي حسن خليل والنائب جورج عدوان ومدير مكتب رئيس الحكومة نادر الحريري، بحث في آخر تطورات قانون الانتخاب، ومن بعدها انضم عدوان والحريري إلى لقاء عقد في منزل الوزير جبران باسيل وشارك فيه النائب ابراهيم كنعان.

وهذا ما تم معرفته ونشرته لكم من مصادرنا الموثوقة، لمتابعه اخر الاخبار الخليجية والعربيه تابعنا بإستمرار لتبقى عينك على الحقيقة العربيه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق