اخبار الكويت: تركيا تهدد بسحب جنسية غولن وعشرات المعارضين

جريدة السياسة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضمن متابعه صحيفتنا الاخبارية لاخر الاخبار واحدث التطورات الكويتية

أنقرة – وكالات: حذرت تركيا 130 شخصاً بينهم برلمانيان ورجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، من أنه سيتم سحب جنسيتهم إذا لم يعودوا للبلاد للمثول أمام القضاء قبل سبتمبر المقبل.
ونشرت الجريدة الرسمية الصادرة عن الحكومة قائمة بالأسماء، أمس، كمتابعة لمرسوم صادر في يناير الماضي بموجب حالة الطوارئ المفروضة في تركيا.
من جهتها، ذكرت وزارة الداخلية التركية في بيان، أن عدم عودة هؤلاء الأشخاص الـ130 إلى تركيا خلال ثلاثة أشهر اعتباراً من أمس، سيترتب عليه سحب الجنسية التركية منهم.
وأشارت إلى أن القائمة تتضمن أيضاً أشخاصاً يجرى التحقيق معهم وآخرين لا تعرف أماكن وجودهم.
والبرلمانيان الوارد اسميهما في القائمة هما فيصل ساري يلدز وتوغبا هيزر أوزترك من حزب “الشعوب الديمقراطي” الموالي للأكراد، والذي تحتجز السلطات بالفعل 11 من نوابه من بينهم زعيمه صلاح الدين دميرطاش، وكذلك الآلاف من أعضائه.
ويتعرض الحزب لضغوط من الحكومة التي تتهمه بالارتباط بميليشيات كردية كما تتهم أنقرة غولن بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت العام الماضي وتسعى إلى إقناع الولايات المتحدة بتسليمه.
وتحتجز السلطات نحو 50 ألف شخص لصلتهم بالانقلاب، كما خسر نحو 120 ألف شخص أعمالهم في الوظائف الحكومية والقوات المسلحة، فيما ينص الدستور التركي على جواز إسقاط مواطنة أي شخص يرتكب عملاً يعد متناقضاً مع الولاء للوطن.
من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس، أنه لم يسمح للنواب الألمان حتى الآن بالتوجه إلى قاعدة انجرليك العسكرية الجوية في جنوب تركيا حيث ينتشر عسكريون ألمان.
وقال جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني سيغمار غابرييل “حالياً يمكنهم (الألمان) زيارة قاعدة حلف شمال الأطلسي في قونية (وسط) وليس في انجرليك”.
إلى ذلك، أعلنت مصادر في مكتب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أنه ألغى اجتماعاً مقرراً مع غابرييل أمس.
وجاءت إلغاء الاجتماع الذي عزته المصادر إلى انشغال جدول أعمال يلدريم، حيث أعلن غابرييل أن ألمانيا ستبدأ في سحب قواتها من قاعدة أنجيرليك الجوية في تركيا.
وتراجعت العلاقات بين عضوي الحلف بشدة أثناء الاستعداد لاستفتاء تركيا الذي أجري في 16 أبريل الماضي ومنح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سلطات واسعة.
ومنعت تركيا مشرعين ألمان من زيارة قوات قوامها 250 جنديا تقريبا متمركزة في أنجيرليك في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش”، معلنة أن برلين بحاجة لتحسين أسلوبها أولا.

وهذا ما تم معرفته ونشرته لكم من مصادرنا الموثوقة، لمتابعه اخر الاخبار الخليجية والعربيه تابعنا بإستمرار لتبقى عينك على الحقيقة العربيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق